drug treatment

السيدة كارول بلاك استعراض مستقل للمخدرات الجزء الثاني : الوقاية والعلاج ، والتعافي

Published by
UK Government
Publication Date
الجزء 2 من الاستعراض المستقل الرئيسي الذي أجرته البروفيسورة السيدة كارول بلاك حول إساءة استخدام المخدرات غير المشروعة في إنجلترا. نشر بتاريخ 8 يوليو 2021

مسح حقوق الطفل في برامج العلاج من المخدرات

وأطلقت مؤسسة ديانوفا الدولية دراسة استقصائية على الإنترنت جمعت معلومات عن كيفية معالجة احتياجات الأطفال في برامج علاج الكبار من المخدرات، وعن طريق تحديد سبل تعزيز الخدمات التي تركز على الأسرة والتي تحترم احتياجات الأطفال، واستنادا إلى منظور حقوق الطفل. يتم توجيه المسح إلىأخصائيو العلاج والمتوفرةفي الإنجليزية والإسبانية والفرنسية.والموعد النهائي لتقديم المدخلات هو 15 حزيران/يونيه 2021.

مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يواصل دعم خدمة العلاج من المخدرات الجيدة عن طريق بناء القدرات المستمر

10- وقدم المكتب الإقليمي لآسيا الوسطى التابع للمكتب الدعم للتدريب الإقليمي للمدربين (ToT) في الدورة 11 "تعزيز مهارات إجراء المقابلات التحفيزية". هذه الدورة هي جزء من المستوى المتقدم لمنهج العلاج الشامل لاضطرابات تعاطي المخدرات (UTC حزمة تدريبية) للمدربين الوطنيين من طاجيكستان وأوزبكستان التي جرت حاليا في طشقند، أوزبكستان في 24-28 مايو 2021. وشارك في التدريب 16 عضوا من الأفرقة الوطنية للمدربين من طاجيكستان (5) وأوزبكستان (11). وكانت الأهداف الرئيسية لهذا التدريب هي توفير فهم شامل

المكتب يساعد على حماية موظفي الخطوط الأمامية في مرافق العلاج والوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية في أوزبكستان خلال مؤتمر التعاون الدولي المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز في الفترة 19

وبما أن "كوزي 19" يصبح "الواقع الجديد" وعدد الحالات الإيجابية، وإن لم يكن مرتفعاً كما هو الحال في الماضي، يجب أن نظل يقظين، لا سيما عندما يتعلق الأمر بأولئك الأكثر عرضة للعواقب السلبية المحتملة. البيان الذي يمكن أن نسمعه على أي رحلة على متن طائرة هو: "في حالة الخطر، أولاً ضع القناع بنفسك، ثم وضعه على الطفل". الغرض من هذا البيان هو أنه بدون حماية نفسك في المقام الأول ، لن تكون قادرًا على مساعدة

المكتب يساعد على حماية الموظفين في الخطوط الأمامية في مرافق العلاج من المخدرات والوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية في أوزبكستان خلال 19 COVID

وبما أن COVID-19 يصبح "قاعدة جديدة" وعدد الحالات الإيجابية ليس مرتفعاً كما كان في المعتاد، فإننا لا نزال بحاجة إلى البقاء في حالة تأهب خاصة عندما يتعلق الأمر بأولئك الذين هم الأكثر عرضة للعواقب السلبية المحتملة. البيان الذي يمكننا سماعه خلال أي رحلة طيران هي "في حالة الطوارئ، ضع القناع على نفسك أولاً، ثم ضعه على طفلك". معنى هذه التعليمات هو أنه دون حماية نفسك أولا، قد لا تكون قادرة على مساعدة أولئك الذين هم

مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة وشركاؤه يدعمون المركز الجمهوري لمكافحة المخدرات في قيرغيزستان

على الرغم من أن COVID-19 عادة ما يحدث بسهولة ومعظم الناس يتعافى بسرعة، يمكن أن يسبب الفيروس التاجي مضاعفات خطيرة جدا لفئات معينة من الناس، بما في ذلك كبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي أو الأمراض المزمنة. وضمان استمرار الحصول على الرعاية الصحية أثناء الجائحة، بما في ذلك الخدمات التي تقدم للأشخاص الذين يتعاطون المخدرات وعلاج الاضطرابات المرتبطة بالمخدرات، أمر ضروري ليس للصحة العامة فحسب، بل أيضاً عنصراً أساسياً في الأمن والاستقرار

التدريب على إطار ضمان الجودة لخدمات نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج في باكستان، 26-29 أكتوبر 2020

بدأ مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة تدريبا افتراضيا لمدة 04 أيام في الفترة من 26 إلى 29 تشرين الأول/أكتوبر 2020 بشأن "ضمان الجودة لخدمات الحد من الطلب على المخدرات في باكستان" لدعم الحكومة الباكستانية في الوفاء بالمعايير العالمية لخدمات العلاج والوقاية من تعاطي المخدرات في باكستان، بتمويل من مكتب المخدرات الدولية وشؤون إنفاذ القانون وبدعم من وزارة مكافحة المخدرات وزارة تنظيم وتنسيق الخدمات الصحية الوطنية (وزارة الصحة الوطنية). ويحضر هذا التدريب مسؤولون من المجلس

وزارة الصحة في السنغال تحتفل باليوم العالمي للصحة النفسية بدعم من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والشركاء

وزارة الصحة في السنغال ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يحتفلان باليوم العالمي للصحة النفسية هذا العام، تم الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية في جميع أنحاء العالم في 10 أكتوبر 2020. ويأتي ذلك في وقت تأثر فيه مليارات البشر في جميع أنحاء العالم بوباء "كوفيد 19" الذي كان له آثار سلبية لا يمكن قياسها على الصحة العقلية. ولهذا السبب دعت منظمة الصحة العالمية، إلى جانب المنظمات الشريكة لها، إلى زيادة كبيرة في الاستثمار الموجه نحو

ندوة المكتب المعنية بالمخدرات والجريمة على الإنترنت: العلاج من المخدرات والرعاية والتعافي للأشخاص والأسر والمجتمعات المحلية في أزمة COVID-19 في جنوب شرق آسيا

قسم الوقاية والعلاج وإعادة التأهيل التابع لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ونظم خبراء دوليون من أستراليا وإيطاليا، وخطة كولومبو، والمكتب الإقليمي لجنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ ومكتب المكتب الإقليمي المعني بالمخدرات والجريمة (ROSEAP) والمكاتب الميدانية في جنوب شرق آسيا (كمبوديا، جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية، إندونيسيا، ميانمار، الفلبين، فييتنام)، حلقة دراسية على الإنترنت بعنوان "علاج الارتهان بالمخدرات، وتقديم الرعاية وإعادة التأهيل للأشخاص والأسر والمجتمعات المتأثرة باضطرابات تعاطي المخدرات في أزمة

Rehabilitasi NAPZA دان بانديمي COVID-19 دي اندونيسيا

Sejak kasus pertama COVID-19 ditemukan di Indonesia dan secara resmi diumumkan oleh برئاسة جمهورية إندونيسيا جوكو ويدودو بادا تانغغال 2 Maret 2020, kemudian pada tanggal 11 Maret 2020 منظمة الصحة العالمية (WHO) menyatakan bahwa wabah COVID-19 adalah suatu pandemi, kasus demi kasus muncul dan berkembang di kisaran 250 hingga 350 kasus baru setiap harinya[1] di Indonesia. Walaupun untuk kebanyakan orang dengan sistem imunitas طبيعية، COVID-19 mungkin tidak membawa dampak يانغ cukup parah melihat angka kasus