الكحول الإعلان مرتبطة الشباب الشرب

قدم الباحثون الصحيون في جميع أنحاء العالم أدلة جديدة تشير إلى أن الإعلان عن الكحول غالبا ً ما يكون عدوانيًا ، ويصل إلى الأطفال ، ويرتبط بشرب الشباب.

وتقول المنظمة الأسترالية، وهيالتحالف الوطني للعمل بشأن الكحول،إن هذه النتائج تثبت أن التنظيم الذاتي من قبل صناعة الكحول قد فشل.

ويعلق مايكل مور، الرئيس المشارك للتحالف، قائلاً: "إن الوجبات الجاهزة من هذا البحث هي أن تسويق الكحول خارج عن السيطرة" وأن اتباع نهج جديد معقول "سيبدأ باستبعاد التسويق من الأماكن الرياضية".

وقد تسببت هذه الأنباء في تموجات مماثلة من السخط بين خبراء الصحة العامة في المملكة المتحدة, ودعا بعضهم إلى فرض حظر على الإعلان عن الكحول في جميع أنحاء البلاد.

ويقول البروفيسور السير إيان غيلمور، رئيس تحالف صحة الكحول،"من الواضح أن التنظيم الذاتي لا يعمل، ونحن نرحب بالدعوات إلى اتخاذ إجراءات أكبر من الحكومات لحماية الأطفال من التعرض للكحول".

انقر هنا لقراءة القصة الكاملة على موقع الجارديان.